المشاركات

عرض المشاركات من 2016

مصر - التعايش - الدرويش

هي المحروسةُ "مِصر" جميلةٌ في كل شيء، جميلةٌ بساكني الأحياء، ممن هم تحت الأرض والأحياء. بلدةٌ حيَّةٌ، بلدةٌ فيها روحانية الطمأنينة وروح الأنس، ومن حيث أنا، هنا في حي الحسين، الأرواح تتآلف والأدب شاهد الحال والنفس تسمو وتعلو.
شعبٌ دائمُ الصلاة على النبي، المسلم منهم وحتى إخوتنا من المسيحيين، وأذكر لكم قصة في هذا الصدد وهي أن خلافًا وقع بين اثنين وزادت حدة الخلاف حتى قاربت المشاجرة بالأيدي، فجاء شخص من بين الحشود يقول لهم "صلوا على النبي، صلوا على النبي"، فهدأت النفوس، وقد اتضح لاحقًا أن ذلك الشخص كان مسيحيًا. هذه مِصر، ففي كل مجال ذِكر النبي حاضر في مجالس المديح والذكر وحتى في الخلاف والمشاجرة، وهذا جوهرُ جمالُ مِصر.
حَبلُ الوِصَالْ
سِرُّ الجمال هذا ليس أمرًا جديدًا أو منذ القريب، كيف لا! وأهل مِصر كانت قلوبهم متشوقةً لاستقبال آل بيت النبي، لينزلوهم منزلة أصحاب الدار لا الزائر الغريب، ومنذ أن وَطِئتْ أقدام العترة الطاهرة هذه البلدة المحروسة والمباركة أفاضت روحانيات أخلاقهم وجميل معاملاتهم على قلوب المصريين فهامت أرواحهم محبة لآل البيت وعشقًا وفناء تميز مع عمقه باعت…

ايها العرب

نَبَّهُـوا وَاسْتَفِيقُـوا  أيُّهَا  العَـرَبُ                فقد طَمَى الخَطْبُ حَتَّى غَاصَتِ الرُّكَبُ فِيمَ  التَّعَلُّـلُ بِالآمَـال  تَخْدَعُـكُم                 وَأَنْتُـمُ بَيْنَ  رَاحَاتِ  القََنَـا  سُلـبُ اللهُ أَكْبَـرُ مَا هَـذَا  المَنَـامُ  فَقَـدْ                  شَكَاكُمُ  المَهْدُ  وَاشْتَاقَتْـكُمُ  التُّـرَبُ كَمْ تُظْلَمُونَ  وَلَسْتُمْ  تَشْتَكُونَ  وَكَمْ            تُسْتَغْضَبُونَ  فَلا  يَبْدُو  لَكُمْ  غَضَـبُ أَلِفْتُمُ الْهَوْنَ حَتَّى صَارَ  عِنْدَكُمُ  طَبْعَاً        وَبَعْـضُ  طِبَـاعِ  الْمَرْءِ  مُكْتَسَـبُ وَفَارَقَتْكُمْ  لِطُولِ  الذُّلِّ   نَخْوَتُـكُمْ             فَلَيْسَ  يُؤْلِمُكُمْ  خَسْفٌ  وَلا  عَطَـبُ لِلّهِ  صَبْـرُكُمُ  لَـوْ  أَنَّ  صَبْرَكُـمُ               فِي  مُلْتَقَى الْخَيْلِ حِينَ الْخَيْلُ تَضْطَرِبُ كَمْ بَيْنَ صَبْرٍ غَدَا  لِلـذُّلِّ  مُجْتَلِبَـاً             وَبَيْنَ  صَبْـرٍ  غَدَا  لِلعِـزِّ   يَجْتَلِـبُ فَشَمِّـرُوا وَانْهَضُوا لِلأَمْـرِ وَابْتَدِرُوا         مِنْ دَهْرِكُمْ فُرْصَةً ضَنَّتْ بِهَا  الحِقَـبُ لا  تَبْتَغُوا  …

حكم تكفير المسلم

حكم تكفير المسلم يمضي شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - في " فتاواه " في بيان منهج أهل السنة ويتعرض لمسألة خطيرة طالما زلت فيها أقدام وضلت فيها أفهام، وصدرت فيها أوهام، ألا وهي مسألة تكفير المسلم وبيان موقف أهل السنة والجماعة من هذه المسألة، فيقول - رحمه الله - : ولا يجوز تكفير المسلم بذنب فعله ولا بخطأ أخطأ فيه، كالمسائل التي تنازع فيها أهل القبلة؛ فإن الله تعالى قال :آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ، وقد ثبت في الصحيح أن الله تعالى أجاب هذا الدعاء وغفر للمؤمنين خطأهم . والخوارج المارقون الذين أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - بقتالهم قاتلهم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ، واتفق على قتالهم أئمة الدين من الصحابة والتابعين من بعدهم ولم يكفرهم علي بن أبي طالب وسعد بن أبي وقاص وغيرهما من الصحابة، بل جعلوهم مسلمين مع قتالهم . ولم يقاتلهم الإمام علي حتى س…

الى اين سوريا

الساحة السورية، ومنطقة حلب على وجه الخصوص، تبدو على حافة معركة حاسمة، سيخوضها الحلف السوري الروسي الإيراني في الأيام القليلة المقبلة بمباركة أمريكية للإجهاز على ما تسميه روسيا بالفصائل والمنظمات الإرهابية، بعدما نجحت في تجميعها في منطقة واحدة ورئيسية، وهي ريف حلب الجنوبي، وبما يؤدي في النهاية إلى استئناف المفاوضات للتوصل إلى حل سلمي عموده الفقري حكومة سورية موسعة، تتمثل فيها بعض الشخصيات السورية المعارضة، وتتولى حقائب ثانوية ليس من بينها الحقائب السيادية مثل الدفاع والخارجية والداخلية، تحلف اليمين أمام الرئيس بشار الأسد، الذي لم تعد الدول العظمى تطالب برحيله، وربما هذا هو الهدف الأبرز من زيارة بوغدانوف للدوحة وليس للرياض. أين العرب في كل هذا المشهد؟ وما هو دورهم؟ في المعركتين العسكرية والسياسية؟ ونحن نتحدث هنا عن داعمي المعارضة السورية منعا للبس والتعميم.

حرب سوريا

لا نفرح كثيرا بانتصار جولة في معركة، ولا نحزن كثيرا بالهزيمة في جولات، من يدير الحرب لا يريدها ان تنتهي قريبا، الحرب ستبقى حتى العام 2021 اي بعد خمس سنوات،وسنبقى نسمع عن الجلوس الى طاولة المفاوضات وفشل المفاوضات والنار تشتعل كما خُطط لها ولن تسمح امريكا لأي طرف أن ينتصر من تؤازره او تعاديه ، من ينتصر هنا سينهزم بموقعٍ آخر مشهد متكرر في سوريا والعراق واليمن وليبيا ،المهم ان نفهم ما يحاك لأمتنا شلال من الدم يذهب ضحيته خيرة أبناء أمتنا ،فلا يفرحنا نصر من نؤيد ولا الشماتة بمن نكره لأن القرار ليس من رحم ثورة هي من تدير الحرب وتحقق النصر متى تشاء،انه نصر مشروط كما يريده أعداء الأمة نصر يحقق مصالحها وتنفيذ مخططاتها الاستراتيجية كما تريد  .

أردغان

الشارع التركي يدرك تماماً أن من يحكمه دكتاتور وطاغية ,لا يتوانى عن حياكة المؤامرات وضرب أمن بلاده في سبيل الحفاظ على سلطته. ففي سلسلة التفجيرات الإرهابية التي ضربت العاصمة انقرة وإستنبول خرجت تقارير عديدة  أشارت  الى ان 70% من الشعب التركي وجه أصابع الاتهام الى سلطات بلاده القيام بها والتي راح ضحيتها العشرات من المدنيين ,ليتسنى له بعد ذلك إحكام قبضته الأمنية على البلاد ومنع إي إطاحة بحكمه .
وفي مشهد أمس نجح اردوغان في عكس الصورة الحقيقية لحكمه والظهور أنه يتمتع  بحاضنة شعبية مؤيدة هذا اولاً ,واعطى لنفسه شرعية القيام بعملية تطهير واسعة واغتيالات واعتقالات وحتى نفي لاعدائه, من جنرالات الجيش  والسياسيين وحتى الأحزاب وتشديد قبضته الأمنية بشكل أكبر على البلاد تحت مسمى محاربة الإرهاب.
الأمر اللافت والملاحظ في الانقلابات العسكرية انها تحدث في حال تواجد رئيس الحكومة خارج البلاد , الرواية متناقضة مع حالة  أردوغان  المعروف بسفره الدائم خارج البلاد وحسب قناعتي أستبعد أن يكون تواجده امس محض صدفة  ,فاردوغان انقلب على نفسه ليحافظ على سلطته وكانت رسالة لأعدائه مفادها ان كل خيوط اللعبة بيده يتحكم بها ك…

تقرير

· ظهر من بضعة أيام تقرير على القناة الثانية الاسرائيلية حول المسلسلات العربية المعروضة في شهر رمضان المبارك ، وحاول التقرير ابراز السمة التي تميز هذه المسلسلات من جهة تحسن صورة اليهودي ، بعد أن كان يوصف بالبخل والشح ، وانه مستعد لبيع أولاده ، وزوجته مقابل حفنة من الدولارات ، وأنه لا يأكل حتى لا ... وقادتهم رجال قذرون متعطشون للدماء ، هكذا وصف التقرير اليهود وبكل شفافية ، وأخذ بتفنيد هذه الادعاءات وتكذيبها وبطلانها .
أنا ما يهمني من هذا التقرير هو كيف استطاعت هذه القناة عرض مثل هذا التقرير الذي يمس باليهود وقادتهم ، ليت القنوات العربية تبحث عن مثل هذه التقارير وهي كثيرة جداً حتى نتبصر بعيوبنا وعيوب قادتنا ، فلا نملك الا فخامة الرئيس ، وجلالة الملك ، وعظمة السلطان ، فهم لا يملكون الا خصال حميدة ، وحاشاهم أن يخطئوا فقد خلقوا مبرءون من العيوب ، والناس يطول عمرهم عند تقبيل يد هذا أو ذاك ، حتى انه يعفى من النار اذا قبل حذاء احدهم فهو الملك والرئيس والسلطان كيف يمكن ان يخطئ ...     (فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ ) سورة الزخرف .

يجب ان نغير

·رجب طيب أردغان هو من قال بشار الاسد سفاح ، عبد الفتاح السيسي قاتل ، نتنياهو مجرم حرب ، سأصلي في الاموي محرراً  سأزور الازهر مطهراً ، زارني الاقصى في المنام وسأعمل على تحريره ، لن اعتذر من روسيا ومهما كلفني ذلك ، ولن  ولن ... كل ذلك قاله الطيب ، كيف يحدث ان نصحو لنرى اعتذاراً لروسيا ، تطبيعاً مع اسرائيل ، تقارب ايراني تركي ، نسيان قضية محمد مرسي ، تسوية مع قبرص .
انا هنا لا أقوم بتقييم هذا الرجل وهل هو من أهل الجنة ام النار ، وانما أجد أنه يجب على حكامنا الاقتداء به فالعاقل يعرف اته في السياسة لا يوجد عدو أبدي ، ولا صديق أبدي ، هكذا تصرف رجب طيب ، أي استطاع الدوران 180 درجة ويغير تصرفاته وقناعته ويعتبرها مصلحة الشعب ويجب ان يسعى خلفها ، فلا عجب ان يلتقي مع حيدر عبادي أو حتى بشار الاسد في الايام المقبلة ،لماذا نحن دائماً ننطح الصخر وتسيل دمائنا وبغزارة و ، وتتحطم جماجمنا ، ورؤوسنا ، ولا ننظر الى الخلف ليس النظر بل و لا نفكر في تغير منهجنا  الخاطئ فاليمت من يموت وليحترق كل شيء فقط انا الصح انا الصح انا الصح لا اغير ابداً  ...

:تصويت

كان تصويت المواطن البريطاني ، على الانسحاب من الاتحاد الاوربي شفاف ونزيه ، أمام الجميع وبدون ألم ، أو جراحة  ، و لا حتى تخدير موضعي ،  وكان الفارق ضئيل جداً لايتعدى 2% ،أما نحن العرب فلا نقبل بفراق يصل الى 40% ، ولا حتى 50% وانما يجب ان يتجاوز 99% ، ناهيك عن انهار الدماء ، فكل الحكام عند الانتخابات تجد النسبة تتجاوز 100% ، فالناس يحبون الحاكم ، الذي اذا مات ، مات معه الشعب كله والجمهورحتىى المخرج مات ، لو أن امتنا تحاورت بالحسنى ، وتشاورت بالعقل ، وجلست بود ، واتفقت ان يكون التصويت هو الحكم والحاكم في الامور كلها، كم كنا سنوفر من دماء وأموال ...

دين التسامح

ليفهم القاصي والداني ، أن الاسلام لم يكن في يوم من الايام ، دين سيف ودم وقتل ومعارك ، وتحطيم الاخرين على مذبح الدين ، وانما كان دين عهود ووعود ، وتطبيق دقيق لقيم الاسلام على الذات قبل الغير ، ومن لم يقتنع ليعود الى التاريخ ، ليس التاريخ العربي وانما التاريخ الغربي ، ولنرى ... 

الاخلاق

الأخْلَاٌق ’’

تَكفِيَك لِتَكونَ جَميلاً وَ بِأرقَى دَرجَات الجَمَال .. !!

عندماَ تُريد أن تكون راقياً قلل حديثك عن البشروعندما تريد أن تكون نقياً أحسن الظن بالبشر ...!!

نعم الله

ﺭﺟﻞ ﻛﺒﻴﺮ ﻋﻤﺮﻩ ﺛﻤﺎﻧﻮﻥ ﻋﺎﻣًﺎ ، ﻓﺠﺄﺓ ﻓﻲ ﺃﺣﺪ ﺍﻷﻳﺎﻡﺃﺻﻴﺐ ﺑﺎﺣﺘﺒﺎﺱ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻮﻝ ، ﻓﺤﻤﻠﻪ ﺃﺑﻨﺎﺅﻩ ﺇﻟﻰﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ   ﻭ ﻫﻨﺎﻙ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ ﻗﺎﻡ ﺑﻌﻤﻞ ﻗﺴﻄﺮﺓ ، ﺧﺮﺝﺍﻟﺒﻮﻝ ﻭ ﺍﻧﺘﻬﺖ ﺁﻻﻡ ﺍﻟﻮﺍﻟﺪ .. ﺗﻮﺟﻪ ﺍﻷﺑﻨﺎﺀ ﻟﻠﻄﺒﻴﺐ ﻭﺃﺧﺬﻭﺍ ﻳﺸﻜﺮﻭﻧﻪ     ﻭ ﻳﺜﻨﻮﻥ ﻋﻠﻴﻪ ﻛﺜﻴﺮًﺍ .. ﺍﻟﺘﻔﺖ ﺍﻷﺑﻨﺎﺀ ﺇﻟﻰ ﺃﺑﻴﻬﻢ ﻟﻴﻄﻤﺌﻨﻮﺍ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﺈﺫﺍ ﻫﻮ ﻏﺎﺭﻕ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻜﺎﺀ ، ﻓﺄﺧﺬﻭﺍ ﻳﻬﺪﺋﻮﻧﻪ ﻭ ﻳﻘﻮﻟﻮﻥ ﻟﻪ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﺔ ﺍﻧﺘﻬﺖ ﻓﻠﻢَ ﺍﻟﺒﻜﺎﺀ ! ؟ ﻫﺪﺃ ﻗﻠﻴﻼ ﺛﻢ ﺑﻴّﻦ ﻟﻬﻢ ﺳﺒﺐ ﺑﻜﺎﺋﻪﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ : ﺳﺎﻋﺪﻧﻲ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ ﻣﺮﺓ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻓﻘﻂ ﻭ ﺍﺳﺘﺸﻌﺮﻧﺎ ﻓﻀﻠﻪ ﻭﻣﻌﺮﻭﻓﻪ ﻭ ﺷﻜﺮﻧﺎﻩ ﻛﺜﻴﺮًﺍ ، ﻭ ﺛﻤﺎﻧﻮﻥ ﻋﺎﻣًﺎ ﻳﻐﻤﺮﻧﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﺟﻞ ﺟﻼﻟﻪ - ﺑﻜﺮﻣﻪ ﻭ ﺇﺣﺴﺎﻧﻪ ﻭ ﺳﺘﺮﻩ ﻭ ﺑﺪﻭﻥ ﺍﻟﺤﺎﺟﺔﺇﻟﻰ ﺃﻱ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻭ ﻟﻢ ﻧﺴﺘﺸﻌﺮ ﻓﻀﻠﻪ ! ﻳﻘﻮﻝ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻘﻴﻢ - ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ - :ﻟﻮ ﻛﺸﻒ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻐﻄﺎﺀ ﻟﻌﺒﺪﻩ ، ﻭ ﺃﻇﻬﺮ ﻟﻪ ﻛﻴﻒ ﻳﺪﺑّﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻪ ﺃﻣﻮﺭﻩ ، ﻭ ﻛﻴﻒ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻛﺜﺮ ﺣﺮﺻًﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﻌﺒﺪﻣﻦ ﺍﻟﻌﺒﺪ ﻧﻔﺴﻪ ، ﻭ ﺃﻧﻪ ﺃﺭﺣﻢ ﺑﻪ ﻣﻦ ﺃﻣّﻪ ، ﻟﺬﺍﺏ ﻗﻠﺐ ﺍﻟﻌﺒﺪ ﻣﺤﺒﺔً ﻟﻠﻪ ، ﻭ ﻟﺘﻘﻄﻊ ﻗﻠﺒﻪ ﺷﻜﺮًﺍ ﻟﻠﻪ .

حلب

عام ٥٤٠م دخل كسرى حلب وخربها، ولكنها قامت بعد سنين وعادت حلب  غزاها الروم عام ٩٦٢م وأحرقوها ولكن سيف الدولة بناها من جديد، وعادت حلب  جاء زلزال حلب المدمر عام ١١٣٨م ودمر أجزاء كبيرة منها، فجاء نور الدين زنكي ورفع بناء حلب وحاصرها التتار بقيادة هولاكو عام ١٢٦٠م وعاثوا فيها فسادا ولكن بقيت حلب وقبل قرنين مات ثلث سكانها وتهدمت أبنيتها بزلازل عامي ١٨٢٢م ١٨٣٠م ثم عادت حلب
افعلوا ما شئتم حلب ستبقى حلب. باذن الله ستبقى حلب نعم حلب

دعاء

اللهمّ إليك أشكو ضعف قوّتنا وقلّة حيلتنا وهواننا على النّاس، يا أرحم الرّاحمين، أنت ربّ المستضعفين، وأنت ربّنا، إلى من تكلنا؟ إلى بعيدٍ يتجهّمنا؟ أم إلى عدوٍّ ملّكته أمرنا؟ إن لم يكن بك علينا غضب فلا نبالي ولكن عافيتك هي أوسع لنا، أعوذ بنور وجهك الّذي أشرقت له الظّلمات، وصلح عليه أمر الدّنيا والآخرة من أن تنزل بنا غضبك أو يحل عليّنا سخطك، لك العتبى حتّى ترضى، ولا حول ولا قوّة إلّا بك.