المشاركات

عرض المشاركات من فبراير, 2018

هل الرسم يعرفنا بالله؟

إذا ما نظرت إلى أماكن العبادة المختلفة في جميع أنحاء العالم، ستجد أنه دوما ما يكون التقرب من الإله، سواء الله كما هو معروف بالمسيحية أو اليهودية أو الإسلام، أو أي صورة أخرى للإله بمختلف الديانات حول العالم، يكون برسم الصور أو المنحوتات لتلك الشخصيات التي تقرب الإنسان من إلهه. لكنك ستجد في الإسلام نموذجا مختلفا كليا في هذا الأمر، حيث أنك لن تجد في أماكن العبادة أي مظاهر تصوير، سوى مرسومات بالخط العربي لآيات من القرآن أو أحاديث شريفة أو حتى أقوال مأثورة. ويمكن أن تجد ذلك التناقض متجسدا بصورة جلية في متحف آيا صوفيا بمدينة اسطنبول التركية، والذي ستجد فيه طريقتين مختلفتين تماما للتقرب من الله. ففي جانب ستجد مرسومات مسيحية بالفسيفساء، تجسد يسوع المسيح ووالدته، وعددا من الشخصيات المقدسة الأخرى، وفي الجهة الأخرى خطًا إسلاميا منمقا يتحدث عن فضيلة التقرب من الله. وعلقت مجلة إيكونوميست البريطانية على ذلك الأمر، قائلة إن الإسلام يقدم فكرة رئيسية في فنه تؤكد على أن الله يتجسد للإنسان عن طريق اللغة، سواء مكتوبة أو مسموعة، لكن ليس من خلال الصور والتجسيد. وبحسب تقرير آخر لمجلة نيويوركر الأمريكية تشير إلى …

هكذا نحن ... الى كل من لا بصدق؟

تكاد البلاد العربية تكون معروضة للبيع.. بالمناقصة العلنية المفتوحة! في الماضي الذي استولد الحاضر كان العرض مقتصراً على فلسطين وحدها.. أما اليوم فهناك العديد من الدول العربية قد أُخضع للعرض بقوة الأمر الواقع.. سجل عندك: 1 ـ اليمن... ويتنافس في البازار المفتوح: المملكة العربية السعودية ومعها دولة الإمارات العربية المتحدة التي “احتلت” بقوات النخبة فيها المتحدرة من الباكستان وافغانستان وبعض الدول العربية الفقيرة، بعض المناطق في تلك الدولة التي كانت توصف بالسعيدة، ذات يوم. ومفهوم أن الظل الاميركي يرمي فيئه على قوات الاحتلال هذه. 2 ـ فأما العراق... ففيه بقايا من جيش الاحتلال الاميركي، لا سيما الطيران الحربي، ومعه اسراب من الطائرات الحربية متعددة الجنسية (بريطانيا وفرنسا الخ) وبعض وحدات المظليين تحسباً للطوارئ.. 3 ـ في سوريا... إضافة إلى القوات الايرانية التي هبت لنجدة النظام فان هناك قوات الجو الروسية ومعها بضعة آلاف من الجند في قاعدة حميميم وبعض المطارات الحربية الأخرى.. …وها أن القوات العسكرية التركية تقتحم بلدة عفرين السورية، واردوغان يتعهد بالا تتجاوز هذه القوات مسافة ثلاثين كيلومتراً داخل سوري…